جمعية الأطباء: أهمية وضع آلية دائمة لتجاوز التحديات أمام الطبيب

 

%d8%a7%d8%ac%d8%aa%d9%85%d8%a7%d8%b9-%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%a5%d8%af%d8%a7%d8%b1%d8%a9أكد مجلس إدارة جمعية الأطباء أهمية وضع آليات عمل واضحة ودائمة تضمن استقرار بيئة عمل الطبيب في المستشفيات والمراكز الصحية، وإشاعة جو من الراحة والطمأنينة في أوساط الأطباء، وتوفر الحد الأدنى المطلوب من الدخل المادي والتطور المهني والترقي الوظيفي لدى الطبيب، بما يعزز من مكانته كركن أساسي في المنظومة الصحية.

وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور محمد عبدالله رفيع إن مجلس الإدارة، وفي إطار حرصة الدائم على الاستماع لمطالب الأطباء والعمل على مناقشتها مع الجهات المعنية، عقد اجتماعا في مقر الجمعية، ناقش خلاله مجمل التحديات التي تواجه الأطباء، ما تم تجاوزه من تلك التحديات، وما هو مستجد، تمهيدا لمواصلة النقاش مع الجهات ذات الصلة، وتلبية مطالب الأطباء ضمن الإمكانات والأطر المتاحة.

وأكد أهمية وجود حلول مستدامة متكاملة لتلك التحديات، وليس مجرد حل جزء من المشكلة هنا أو هناك، مثل صرف مكافآت الأطباء المتأخرة عن شهر ما، لتعود وتتراكم مستقبلا، أو إصدار قرار جزئي ينظم العمل في هذا القسم داخل المستشفى أو ذاك، ثم التراجع عنه مستقبلا.. .

وأكد الدكتور رفيع أن مجلس إدارة الجمعية لن يكل أبدا من النهوض بواجبه تجاه الأطباء، ومتابعة تحقيق مطالبهم، لكنه أعرب في الوقت نفسه عن تفهم الجمعية لما يواجهه القطاع الصحي من تحديات ناجمة بشكل أساسي عن الوضع الاقتصادي الاستثنائي الحالي، وشدد على أن الطبيب البحريني يبذل ما في وسعه من أجل تحقيق الهدف الوطني الأكبر المتجسد في تقديم خدمات صحية وطبية للمواطن والمقيم وفقا لأرقى المعايير العالمية.

على صعيد ذي صلة أعلنت الهيئة الإدارية في جمعية الأطباء البحرينية عزمها تنظيم عدد من الفعاليات العلمية خلال الفترة القريبة القادمة، وذلك تماشيا مع استراتيجية الجمعية الهادفة إلى تعزيز مهارات وخبرات أعضائها من الأطباء في مختلف مستشفيات مملكة البحرين، وإبقائهم على اطلاع دائم بأحدث التوجهات العلمية ضمن اختصاصاتهم.

وفي هذا الصدد قال الدكتور رفيع إن تلك الفعاليات تتضمن برامج وندوات وورش عمل تتناول تقام تحت عناوين مختلفة وتشمل طيفا واسعا من التخصصات الطبية، وأضاف أن الهيئة الإدارية للجمعية حرصت على أن تلبي الفعاليات المزمع عقدها الاحتياجات المعرفية الأكثر أهمية لدى جمهور الأطباء.

وتابع د. رفيع “من واقع معايشتنا اليومية لواقع الطب والصحة في مملكة البحرين رأينا أهمية توفير تدريب دائم للسادة الأطباء على مواضيع طبية مختلفة تشهد تطورات عالمية متسارعة، وذلك ضمن عمل الجمعية الدائم على النهوض بالطبيب البحريني من الناحية العلمية، وبما يسهم في نهاية المطاف في تعزيز جودة الخدمات الطبية والصحية للمواطن والمقيم في مملكة البحرين”.

ودعا د. رفيع جميع الأطباء إلى التواصل الدائم مع الجمعية من أجل الاطلاع على البرامج والفعاليات التي تقيمها واكتساب فرصة التسجيل فيها، خاصة وأن عددا من تلك البرامج يقام بالشراكة مع جامعات ومراكز أبحاث طبية عالمية مرموقة.

 

Advertisements
بواسطة medicalsocbh

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s