جميعة الأطباء تعقد جمعتيها العمومية بحضور أكثر من نصف أعضائها وتعيد انتخاب د. رفيع رئيسا لها

بعض أعضاء مجلس الإدارة الجديد مع اللجنة الانتخابيةأسفرت انتخابات جمعية الأطباء البحرينية عن فوز الدكتور محمد عبدالله رفيع بمنصب رئيس مجلس إدارة الجمعية للعامين القادمين 2016-2017 بأغلبية 56 صوتا مقابل المرشح الدكتور علي البقارة الذي حصل على سبعة أصوات.

كما فازت كل من الدكتورة أمل الغانم، والدكتورة نورة بطي، والدكتورة مرام الشربتي كعضوات إداريات في مجلس الإدارة بعد حصولهن على 53 و49 و44 صوتا على التوالي، وذلك مقابل كل من الدكتورة أمل داوود (23 صوتا)، والدكتورة دينا محمد (10 أصوات).

وكان منصب نائب الرئيس حسم بالتزكية لصالح الدكتور مناف القحطاني، وكذلك منصب أمين السر للدكتور نزار عبدالرحمن أبو كمال، ومنصب الأمين المالي للدكتور سلمان بن محمد بن عبدالله آل خليفة.

وجرت الانتخابات بعد أن عقدت جمعية الأطباء جمعيتها العمومية واكتمل نصابها بحضور 109 أطباء من أصل 210 طبيبا من الأعضاء المسجلين والمسددين لاشتراكاتهم، فيما وصف الإقبال على الجمعية العمومية بـ “الجيد جدا”، حيث حضر أكثر من نصف عدد الأعضاء من الجولة الأولى.

وصادق أعضاء الجمعية العمومية على التقريرين الأدبي والمالي لمجلس إدارة الجمعية عن العامين 2014-2015، وتركزت المداخلات على كيفية مشاركة جميع الأطباء في تعزيز أداء الجمعية وتحقيق مهمتها في النهوض بالطبيب البحريني من مختلف النواحي.

واستعرض الدكتور رفيع في كلمة له أمام الجمعية العمومية مجمل أنشطة مجلس إدارة الجمعية خلال العامين الماضيين، معربا عن شكره للقيادة الرشيدة التي وفرت كل الدعم اللازم لنجاح مجلس إدارة الجمعية في تحقيق مهامه.

وقال “نفخر أننا نجحنا إلى حد كبير في مد مظلة جمعية الأطباء لتشمل بظلها الوارف جميع الأطباء في البحرين، وتعزيز دور الجمعية كمدافع عنهم ومتبني لقضاياهم وتمثيلهم لدى مختلف الجهات وإيصال صوتهم ومطالبهم”.

وتابع على صعيد ذي صلة بالقول: “لقد حرصت الجمعية طوال الوقت على علاقة متوازنة مع وزارة الصحة، وحملنا إلى المسؤولين هناك مرات ومرات مطالب الأطباء في تحسين أوضاعهم، وفي توظيف الخريجين، والتدريب، ووقف الاستقطاعات، وتغيير نظام المناوبة، وزيادة الدخل، وغير ذلك الكثير”.

واختتم كلامه بالقول “في كل خطوة خطوناها، ومع كل انجاز حققناه، كنتم أنتم بوصلتنا، وهدفنا وغايتنا، وهاقد جاء اليوم الذي تتولون بأنفسكم الاطلاع على ما انجزناه خلال العامين الماضيين، وتعرفون عن كثب إلى أي حد كنا جديرين بالنهوض بالمسؤولية التي حملتمونا إياها”.

وفي تصريح له عقب إعلان نتائج الانتخابات أكد الدكتور رفيع أن قيام الأطباء بتجديد ثقتهم بمجلس إدارة الجمعية إنما يدل على نجاح النهج والاستراتيجية التي تبناها المجلس، مشيدا بالإقبال المرتفع على الترشيح والتصويت وحضور الجمعية العمومية لجمعية الأطباء، ومثمنا إقدام الحضور على التضحية بوقت عملهم وأسرهم والحضور إلى جمعيتهم من أجل إنجاح  الجمعية العمومية والعملية الانتخابية.

وأعرب د. رفيع عن تفاؤله بالعمل كفريق واحد ضمن مجلس إدارة الجمعية الجديد من أجل تحقيق مجمل تطلعات الطبيب في مملكة البحرين، ورحب بالأعضاء الجدد في المجلس، كما تقدم بشكره على وجه الخصوص للأعضاء الذين كانوا معنا ضمن الفريق العامين الماضيين وهم الدكتورة غادة القاسم والدكتور صلاح الغانم والدكتورة عائشة المنصوري.

وقال رئيس مجلس الإدارة “ها نحن اليوم نحظى بتجديد التكليف بمواصلة النهوض بهذه المسؤولية الكبيرة، ونحن سنبذل قصارى جهدنا بالتعاون مع الجميع من أجل تحقيق هدفنا الأكبر وهو النهوض بالطبيب البحريني من مجمل النواحي”.

20160409_120548 20160409_122120(0) اجراءات التسجيل جانب من الحضور جانب من الحضور- د. رفيع يلقي كلمته عرض التقرير الأدبي عرض التقرير المالي فرز الأصوات فرز الأصوات.jpg-

Advertisements
بواسطة medicalsocbh

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s