جمعية الأطباء تشارك في اجتماع اتحاد الأطباء العرب بالكويت

 

2507a5ef-199e-4baa-bf29-e5bb4ee740b4 - Copyأكد رئيس مجلس إدارة جمعية الأطباء البحرينية، والأمين العام المساعد لاتحاد الأطباء العرب الدكتور محمد عبدالله رفيع، حرص الجمعية على الدفع قدما بمسيرة اتحاد الأطباء العرب بما يخدم واقع ومستقبل الطبيب العربي ويعزز من أداء القطاع الصحي والخدمات الطبية المقدمة في الدول العربية، إضافة إلى مواجهة التحديات المتعلقة بجودة الرعاية الصحية وسلامة وحقوق المرضى.

وكشف د. رفيع في تصريح له على هامش مشاركته في اجتماع الأمانة العامة لاتحاد الأطباء العرب في الكويت (اليوم السبت19/3)، أن جمعيات الأطباء في دول الخليج العربي اتفقت على عقد لقاء تمهيدي مع الأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك بهدف مناقشة آليات توسعة تبادل الخبرات وتحديث بروتوكولات وسياسيات العمل الطبي بين دول الخليج العربي، وبما يجسد الالتزام بمسؤولية تطوير الأداء الطبي والاطلاع على أحدث المستجدات العالمية.

وأوضح أن تسعة دول عربية شاركت في اجتماع اتحاد الأطباء العرب أمس، حيث جرت مناقشة عددا من البنود على جدول أعمال الاجتماع من بينها عرض ومناقشة تقرير الأمين العام للاتحاد، والقانون الأساسي واللائحة الداخلية، واللجان الفنية التخصصية، وتنشيط العلاقة مع الروابط الطبية التخصصية العربية.

وقال د. رفيع في تصريحه إن جمعية الأطباء البحرينية لن تدخر جهدا في عملها على تفعيل دور اتحاد الاطباء العرب حتى يستعيد مكانته المعهودة، إضافة إلى التنسيق بين النقابات والجمعيات العربية لمعالجة التحديات التي تواجه مهنة الطب والحماية القانونية للأطباء والدفع نحو تبادل الخبرات بين الأطباء في دول الاتحاد.

وجاءت مشاركة جمعية الأطباء البحرينية تلبية لدعوة رئيس مجلس الإدارة الأمين العام المساعد لاتحاد أطباء العرب الدكتور محمد حمدان المطيري، وأعرب د. رفيع في هذا الصدد عن شكر جمعية الأطباء البحرينية للاشقاء في دولة الكويت القائمين على تنظيم كل من اجتماع اتحاد الأطباء العرب ومؤتمر الجمعية الطبية الكويتية.

على صعيد ذي صلة أوضح د. رفيع أن جمعية الأطباء البحرينية، وعلى هامش مشاركتها في أعمال الاجتماع الثاني لاتحاد الأطباء العرب، شاركت أيضا في مؤتمر الجمعية الطبية الكويتية الذي أقيم تحت شعار “التحديثات في الطب” جرت بحضور عدد من كبار الأطباء والاستشاريين والعلماء يمثلون مدارس علمية وطبية مختلفة من داخل وخارج الكويت، وتضمن 33 محاضرة و12 ورشة عمل بمختلف التخصصات، وتناول استخدام بعض التقنيات العلاجية الجديدة كجهاز الروبوت في قسطرة القلب واستخدام فحص الجينات لتفادي الأمراض مستقبلا، وبحث آخر التطورات في تخصصات طب الأطفال والنساء والولادة والطب الباطني وطب العناية المركزة.

هذا وكانت جمعية الأطباء البحرينية شاركت في نوفمبر الفائت في اجتماع الامانة العامة لاتحاد الأطباء العرب الذي عقد في العاصمة العمانية مسقط.

واختتم د. رفيع تصريحه بالقول إن هذه المشاركات تأتي في حرص الجمعية على بناء وتعزيز الشراكة الاستراتيجية مع مختلف نظيراتها في الخليج والوطن العربي، إضافة إلى تفعيل دورها لتكون ركنا أساسيا في اتحاد الأطباء العرب، وذلك بما يسهم في عرض التجربة البحرينية الرائدة خليجيا وإقليميا في قطاع الرعاية الطبية، إضافة إلى تنفيذ استراتيجية الجمعية القائمة علىى النهوض بواقع الطبيب في مملكة البحرين وتأهيله وتدريبه لأنه الركيزة الأساسية للنظام الصحي الحديث القادر على تأدية دوره في الارتقاء بالتنمية المستدامة.

Advertisements
بواسطة medicalsocbh

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s