“البحرين لمكافحة السرطان” وبالتعاون مع “الأطباء البحرينية” تعلن فعاليات الإسبوع الخليجي للتوعية بالسرطان

Untitledأعلنت جمعية البحرين لمكافحة السرطان بالتعاون مع جمعية الأطباء البحرينية عن إطلاق الأسبوع الخليجي للتوعية بالسرطان وذلك في الفترة من 1 وحتى 7 فبراير 2016، والذي تنظمه الجمعيات الأهلية التطوعية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي والمنظوية تحت الاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان بالتعاون مع المركز الخليجي لمكافحة السرطان تحت شعار “40% حماية و40% شفاء”.

وكشفت جمعية  البحرين لمكافحة السرطان أن اللجان العاملة فيها أعدت مجموعة من الفعاليات التي تمتد طيلة فترة الحملة، من بينها برامج “معاً ضد السرطان” بالتعاون مع المطاعم الشريكة عبر إضافة تبرع بمبلغ دينار واحد على الفاتورة لصالح الجمعية، وبرنامج ”الفنادق الشريكة” الذي  تدعو فيه الجمعية  نزلاء الفنادق الشريكة للإنضمام إلى الجهود لمحاربة السرطان ومساعدة المرضى وذلك بإضافة تبرع بمبلغ دينار واحد على الفاتورة لصالح الجمعية.

وأوضحت أنه من بين الفعاليات أيضا إضاءة المعالم الرئيسية في العاصمة المنامة  باللون البنفسجي الذي يرمز إلى جميع أنواع السرطان طيلة فترة الحملة، والبازار السنوي لجمعية البحرين لمكافحة السرطان  وذلك في نادي الخريجين، وفعالية للمشي  تنطلق من أمام فندق ريتز كارلتون في الساعة التاسعة من يوم السبت 6 فبراير 2016.

رئيس مجلس إدارة جمعية البحرين لمكافحة السرطان الدكتور عبدالرحمن فخرو أكد أن الجمعية تولي أهمية كبرى للبرامج التثقيفية التي تنظمها للمواطنين والمقيمين من كافة الفئات العمرية لتعزيز مفهوم التوعية والتقليل من مخاطر الإصابة بمرض السرطان، مشددا على أهمية توحد الجهود والتكاتف بين المواطنين وقطاعات المجتمع كاملة لمحاربة هذا المرض العضال.

وأوضح د. فخرو أنه من بين أهداف هذه الحملة تعزيز الوعي الصحي وحماية المجتمع الخليجي من خطر الاصابة بالسرطان، وتوطيد العلاقة بينأفراد المجتمع كافة في نشر الوعي الصحي منخلال إعداد وتنفيذ برامج وأنشطة توعويةمشتركة ذات مهنية عالية في مكافحة السرطانوالوقاية منه، ورفع مستوى الوعي حول عواملالأخطار المؤدية للإصابة بالسرطان.

وخص د. فخرو بالذكر شعار الأسبوع الخليجي “40% حماية % 40 شفاء” مع وجود دلائل علمية تشير إلى أن 40% من أمراض السرطان يمكن الوقاية منها عبر إتباع نمط حياة صحي وعادات غذائية صحية، في حين أن 40% الأخرى يمكن شفاؤها إذا تم تشخيصها مبكراً وخضعت للعلاج المناسب في حينه.

في هذه الأثناء كشف رئيس جمعية الأطباء البحرينية الدكتور محمد عبدالله رفيع عن عزم جمعية الأطباء المشاركة في فعاليات “الأسبوع الأسبوع الخليجي للتوعية بالسرطان”، وذلك ضمن مسؤوليتها المجتمعية القائمة على تعزيز الوعي الصحي وتمتع الجميع بصحة جسدية ونفسية تمكنهم من المساهمة في بناء وازدهار وطنهم بفاعلية.

وأعرب د. رفيع عن سعادته بهذه المشاركة خاصة وأنها تأتي ضمن اليوم العالمي لمكافحة السرطان  والذي يصادف في الرابع من فبراير من كل عام، وأكد أن الجمعية تولي اهتماما خاصة بنشر الوعي والوقاية من الأمراض المزمنة والخطيرة، ومن بينها مرض السرطان.

وأشاد رئيس جمعية الأطباء بجهود جمعية البحرين لمكافحة السرطان طيلة السنوات الماضية، وأعرب عن أمله في تعزيز الشراكة بين الجمعيتين لما يحقق الأهداف المشتركة في بناء مجتمع بحريني صحي خال من الأمراض.

Advertisements
بواسطة medicalsocbh

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s