أخبار

 

ورشة عمل الموجات الصوتية في طب الطوارئ

ورشة عمل الموجات الصوتية في طب الطوارئ

جمعية الأطباء تنظم ورشة عمل “استخدامات الموجات فوق الصوتية في طب الطوارئ”

نظمت رابطة طب الطوارئ في جمعية الأطباء البحرينية ورشة عمل بعنوان “استخدامات الموجات فوق الصوتية في طب الطوارئ”، أدارها خمسة استشاريين في طب الطوارئ متخصصين في الموجات فوق الصوتية من مستشفى الملك عبدالعزيز بالرياض، وحضرها عدد من أطباء الطوارئ في مختلف مستشفيات البحرين.

وشملت الورشة محاضرات نظرية تناولت أهم وأدق استخدامات الموجات فوق الصوتية في قسم الطوارئ وكيفية استخدامها في تسريع تشخيص معظم الحالات الواردة إلى قسم الطوارئ، مثل حالات الحوادث، وطوارئ القلب، والكسور، وإصابات العيون، وحصى المرارة، وجلطات الرئة وحالات كثيرة أخرى.

كما تضمنت الورشة تدريبا عمليا مكثفا للأطباء الحضور على كيفية استخدام أجهزة الموجات فوق الصوتية في معظم الحالات الواردة للطوارئ.

وأوضح الاستشاريون المتحدثون في الورشة أن استخدام الموجات فوق الصوتية أصبح اليوم أمراً أساسياً في جميع المستشفيات العالمية بحيث لا يخلو أي مستشفى منها، وأكدوا أن تدريب الأطباء المقميين على كيفية استخدام هذه الأجهزة أصبح من الضروريات و الأساسيات لتخرجهم من برامج التدريب.

رئيس رابطة طب الطوارئ البحرينية واستشاري طب الطوارئ ورئيس قسم الطوارئ في مستشفى الملك حمد الجامعي الدكتور فراس أبو زياد أوضح أنه تقرر الإعداد لهذه الورشة لأهمية محتوياتها ولاهتمام الرابطة برفع مستوى أطباء الطوارئ في مملكة البحرين ليتماشى مع المستوى العالمي الذي يصب بالنهاية في مصلحة المريض ورفع مستوى الخدمات الطبية المقدمه له.

فيما قال نائب رئيس الرابطة واستشاري طب الطوارئ في المستشفى العسكري الدكتور صلاح الغانم أن الاطباء حضور الورشة أكدوا في نهايتها مدى الفائدة العلمية والمهنية التي خرجوا بها، ودعوا الرابطة إلى تنظيم ورش مشابهة بين الفترة والأخرى.

 

 ——————————————————————————————————

المؤتمر الصحفي

المؤتمر الصحفي

البحرين تستضيف مؤتمر الأمراض المعدية ومكافحة العدوى في نهاية فبراير المقبل           

المنامة في 9 ديسمبر / بنا / أعلنت جمعية الأطباء البحرينية مساء اليوم عن إقامة أول مؤتمر دولي حول الأمراض المعدية ومكافحة العدوى بالمملكة ، وذلك تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر تحت شعار ” الامراض المعدية والاوبئة ,, خطر محدق وأفاق مضيئة ” خلال الفترة من 24 الى 26 فبراير المقبل , بحضور كوكبة من الأطباء المتخصصين والاستشاريين ذوي الخبرة العالية , يتوقع ان يصل عددهم الى 500 مشارك من عدة دول عربية وأوروبية إضافة إلى مشاركين من مختلف مستشفيات وكليات الطب في البحرين.

وقال رئيس جمعية الاطباء البحرينية الدكتور محمد رفيع في مؤتمر صحفي بمقر الجمعية بالجفير بمشاركة الدكتور مناف القحطاني أمين سر جمعية الاطباء ورئيس المؤتمر الطبي الدولي ان المؤتمر سيناقش مشاكل الأمراض المعدية وطرق الوقاية منها، بمشاركة دولية كبيرة وحضور مهم من جمعيات وهيئات طبية ومشاركين متخصصين من دول مختلفة حول العالم , خاصة وان كثيرا من تلك الامراض الفتاكة باتت تنتشر في العالم حاليا بشكل مخيف , ويفتك بحياة ملايين البشر سنويا كأمراض الإيبولا , والكورونا والايدز وغيرها , والوصول الى توصيات تهم صحة الانسان في الوطن والعالم .

ونوه الى ان المؤتمر سيكون على هيئة جلسات وحلقات نقاشية وورش عمل ستضم 100 شخص من داخل المملكة سيعملون فيما على تدريب الكوادر البحرينية في مجال مكافحة الامراض المعدية , بالإضافة الى وجود معرض طبي مفتوح للمشاركة أمام الشركات المحلية والإقليمية والدولية لتقديم آخر منتجاتها المتطورة في مجال الطب والصحة بشكل عام.

من جهته أكد الدكتور مناف القحطاني رئيس المؤتمر الطبي الدولي أهمية الموجود خاصة مع تفشي الامراض والاوبة المختلفة منذ بداية الالفية الجديدة التي شهدت انواع مختلفة من الانفلونزا مثل انفلونزا الطيور وانفلونزا الخنازير, والكورونا والايبولا اضافة الى ظهور مرض الطاعون من جديد حاليا , منوها الى ان ورش المؤتمر ستتم برعاية الهيئة البريطانية للمضادات الكيميائية وهى الاولى من نوعها خارج الدول الاوروبية.

واضاف انه سيشارك في المؤتمر اطباء من وزارة الصحة البحرينية ومستشفى السلمانية والمستشفى العسكري , والقطاع الطبي الخاص والجامعة الايرلندية , مشيرا الى ان الجهات المتعاونة في تنظيم المؤتمر هي شركة تكاتف , والهيئة البريطانية للمضادات الكيميائية والجمعية السعودية للأمراض المعدية والاحياء الدقيقة , وجامعة البحرين الطبية .

وقال ان استضافة المؤتمر تنبع من كون مملكة البحرين كانت ولازالت منبعا للمعرفة والتعليم , منوها الى ان المؤتمر سيساهم في جعل المملكة مركزا لهذا النوع من المؤتمرات على المستوى الاقليمي , كما سيساهم في تدريب الكوادر البحرينية على ايدي خبرات دولية متخصصة.

 

وفي رد على اسئلة الصحافيين أوضح رئيس جمعية الاطباء البحرينية الدكتور محمد رفيع ان وجود الكوادر الطبية في المنافذ الجوية والبرية والبحرية ساهم بشكل فعال في حماية مملكة البحرين من الامراض المعدية كالكورونا والتي ظهرت في دول مجاورة , منوها الى انه في ختام المؤتمر ستصدر الجمعية كتيبا يضم توصيات المؤتمر للاستفادة منها داخليا وخارجيا.

واضاف انه ستطرح خلال اعمال المؤتمر ورقتين علميتين بحرينيتين , منوها الى ان عدد الاطباء البحرينيين المتخصصين وفرق العمل في مجال الأمراض المعدية مناسب, غير اننا نطمح للمزيد.

وسيستعرض المؤتمر من خلال متخصصين خريطة الأمراض المعدية والوبائية في المملكة ودول المنطقة وأبرز مسبباتها وسبل محاصرتها ، وكذلك أبرز الاكتشافات في مجال الاحياء الدقيقة وعلاقتها بالأمراض المعدية.

ويتضمن جدول أعمال المؤتمر كذلك سبل تأمين الاحتياطات ووسائل السلامة التي تقلل من انتشار العدوى داخل المستشفيات ويستعرض في هذا الصدد تجارب العديد من المستشفيات العالمية والمراكز المتخصصة في علاج مثل هذا الامراض وكيفية حماية مرضاها وكادرها الطبي من انتقال العدوى.

وتهم الموضوعات التي يناقشها المؤتمر كل العاملين في المستشفيات خاصة في غرف العمليات والعناية المركزة، وسيتناول طرق ومشاكل المضادات الحيوية المقاومة وتدريب العاملين في القطاع الصحي علي كيفية وضع أسس علمية واستراتيجية لمنع انتشار الامراض المعدية في المستشفيات والحد من ظاهرة ومشاكل المضادات الحيوية المقاومة.

 

———————————————————————————————

ندوة منظار الحالب والكلى

ندوة منظار الحالب والكلى

جمعية الأطباء تقيم ندوة “منظار الحالب والكلى”

أقامت رابطة أطباء المسالك البولية في جمعية الأطباء البحرينية وبالتعاون مع وزارة الصحة ندوة “المنظار المرن للحالب والكلى” بحضور ومشاركة قرابة 30 طبيبا جراحا واخصائي مسالك بولية من مختلف مستشفيات مملكة البحرين إلى جانب مشاركة أطباء من المملكة العربية السعودية.

الندوة، التي أقيمت تحت رعاية الدكتور محمد أمين العوضي الوكيل المساعد للتخطيط والتدريب بالوزارة وتحدث خلالها البرفسور التركي رمزي ساغلام خبير جراحة المسالك البولية، تناولت تقنية تنظير الكلية باستخدام المنظار المرن والربوت، وتضمنت مادة تدريبية للأطباء المشاركين معتمدة من رابطة المسالك البولية الأوربية.

وأكد رئيس رابطة أطباء المسالك البولية الدكتور حمد الحلو أن الندوة هدفت إلى إطلاع الأطباء المشاركين على آخر التطورات العلمية في مجال جراحة المسالك البولية، وتنمية مهاراتهم وقدراتهم على استخدام التقنيات والأجهزة الحديثة في هذا المجال.

وأوضح الدكتور الحلو أن المحاضر في الندوة البرفسور التركي رمزي ساغلام خبير جراحة المسالك البولية هو مخترع جهاز الـ”روبوت” الطبي التركي المسمى “ابن سينا”، الذي يمكنه تفتيت حصى الكلى عن طريق الليزر، دون اللجوء إلى أي تدخل جراحي، ودون شعور بألم، كما وتجدر الإشارة إلى أن الجهاز يقوم بتفتيت حصوات الكلى التى يصل حجمها إلى 3.2 سم، وتحويلها إلى حبات رمال صغيرة، يمكن للمريض فيما بعد التخلص منها بكل سهولة.

بدوره أشار نائب رئيس الرابطة الدكتور أيمن الرئيس إلى أن ندوة “المنظار المرن للحالب والكلى” ناقشت أحدث البحوث العلمية في مجال جراحة المسالك البولية ومن بينها البحوث الإكلينيكية، مؤكدا إلى أهميتها في توفير تدريب عملي لأطباء المسالك البولية في مختلف المستشفيات في المملكة.

وأكد الدكتور الرئيس أهمية التعاون مع مراكز الأبحاث العالمية المتطورة في الإطلاع على أحدث المعلومات النظرية والتدريبات العملية في مجال جراحة المسالك البولية، لافتا في تصريح له على هامش الندوة إلى سعي الرابطة الدائم لتوفير تدريب نظري وعملي دائم لأعضائها.

رئيس جمعية الأطباء الدكتور محمد عبدالله رفيع قال من جانبه إن ندوة “المنظار المرن للحالب والكلى” تأتي في إطار عمل الجمعية على النهوض بالأطباء في مملكة البحرين بمختلف اختصاصاتهم، وذلك عبر تنفيذ برنامج طموح يتضمن ندوات وورش عمل ومؤتمرات موزعة على جدول يستمر طيلة العام الجاري.

ونوه الدكتور رفيع بجهود وزارة الصحة، وبرعاية الوكيل المساعد للتخطيط والتدريب بوزارة الصحة الدكتور محمد أمين العوضي للندوة، مؤكدا أن جمعية الأطباء منفتحة على تعزيز التنسيق والتعاون مع مختلف الجهات المحلية والإقليمية والعالمية ذات العلاقة بقطاع الطب والصحة بشكل عام، لما في ذلك من فائدة كبرى في تعزيز معلومات ومهارات الطبيب في مملكة البحرين، وبما ينعكس إيجابا على متلقي الخدمات الخدمات الصحية من المواطنين والمقيمين في المملكة.

———————————————————————————-

أمسية ثقافية "من أجلك يا غزة"

أمسية ثقافية من أجلك يا غزة

جمعية الأطباء تقيم أمسية ثقافية “من أجلك يا غزة”

أقامت جمعية الأطباء البحرينية بالتعاون مع سفارة فلسطين في البحرين فعالية ثقافية دعما للقضية الفلسطينية بعنوان “من أجلك يا غزة”.

وشارك في الفعالية التي أقيمت في مقر الجمعية بالجفير عدد من شعراء البحرين وفلسطين بإلقاء قصائد تمجد صمود الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الاسرائيلي.

وأوضح رئيس جمعية الأطباء البحرينية الدكتور محمد رفيع أن الهدف من الفعالية الثقافية والأدبية هو الوقوف وقفة صمود وتحية وإكبار للشعب الفلسطيني الذي يرزح تحت نيران الاحتلال الاسرائيلي، وقال “هذه الفعالية هي تعبير عن وقفتنا مع أشقائنا في قطاع غزة حتى يعرفوا بأن هناك من يشعر بمعاناتهم ويتعاطف معهم، ولاسيما وأن القضية الفلسطينية هي قضية العرب والمسلمين الأولى”.

وأضاف في تصريحات صحفية له على هامش الأمسية “نحن في البحرين نعتز أيما اعتزاز بتوجيهات صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى لدعم الشعوب الشقيقة والصديقة، وقد عرف عن جلالته أنه سباق في عمل الخير وفي نجدة وإغاثة الأشقاء، وفي العمل الانساني بشكل عام وفي فلسطين على وجه الخصوص، وبتوجيهاته السامية كانت البحرين من أوائل الدول التي وصلت القطاع، وأرسلت مساعداتها الطبية والاغاثية التي بلغت 80 طنا من المواد الطبية، حيث تشرفت جمعية الأطباء البحرينية أن تكون على راس أول دفعة للمعونات لقطاع غزة”.

وتابع الدكتور رفيع أن الجمعية ومن خلال اللجنة الوطنية لنصرة غزة تقدمت باقتراح علاج 100 مصاب ونقلهم إلى مستشفى فلطسين في مصر بالتنسيق مع الهلال الأحمر البحريني، وتمت الموافقة على الاقتراح، وقال “نحن الآن بصدد الذهاب إلى مصر لتوقيع مذكرة مع الهلال الأمر الفلسطيني بهذا الخصوص”.

وأوضح الدكتور رفيع “أن لدى الجمعية لجنة للكوارث والإغاثة تقوم بدورها المنوط بها في الحالات التي تستدعي التحرك، وتقديم كل ما يمكن تقديمه للأشقاء الفلسطينيين، وجمعيتنا كانت ضمن اللجنة الوطنية لمناصرة الشعب الفلسطيني بقيادة المؤسسة الخيرية الملكية تحت رعاية واهتمام سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس مجلس أمناء الخيرية الملكية وتوجيهاته السديدة لدعم الشعب الفلسطيني الشقيق والوقوف معه في هذه المحنة”.

من جانبه أشاد سفير دولة فلسطين بمملكة البحرين طه عبدالقادر بالجهود الخيرية والانسانية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وقال بأن “البحرين ظلت على الدوام من السباقين في دعم المشروع الوطني الفلسطيني بكل المحافل الدولية والاقليمية والعربية، وقد ظل جلالة الملك المفدى يوجه الأمتين العربية والاسلامية بإبقاء البوصلة باتجاه فلسطين لتحقيق تطلعاتها وآمالها، كما ظل جلالته على الدوام يقدم توجيهاته السامية للجهات الرسمية في البحرين بدعم القضية الفلسطينية في كل الأوقات”.

وقال “لقد تميزت مملكة البحرين بتفاعلها السريع لدعم أهلنا في قطاع غزة ، وكانت المساعدات الإغاثية البحرينية التي قدمتها المؤسسة الخيرية الملكية برعاية سمو الشيخ ناصر تصل للشعب الفلسطيني في وقت مبكر، وقد كان للحملة الوطنية البحرينية التي أمر جلالته بإقامتها لدعم الشعب الفلسطيني وافتتاح جلالته للتبرعات بمبلغ 5 مليون دولار الدور الكبير في حشد الطاقات البحرينية التي شملت كل قطاعات الشعب البحريني الذي تدافع للتبرع أفرادا ومؤسسات وهيئات وشركات وجمعيات خيرية”.

 ———————————————————————————————–

لقاء ديوان الخدمة المدنية

لقاء ديوان الخدمة المدنية

جمعية الأطباء تبحث مع ديوان الخدمة المدنية آخر التطورات بشأن “الكادر”

بحثت جمعية الأطباء البحرينية مع ديوان الخدمة المدنية إمكانية وضع آليات عمل تسهم في النهوض بواقع الطبيب في مملكة البحرين من الناحيتين المادية والاجتماعية.

وقال رئيس الجمعية الدكتور محمد عبد الله رفيع إن الاجتماع مع رئيس ديوان الخدمة المدنية أحمد الزايد ناقش العديد من الموضوعات التي تمس احتياجات الأطباء والكادر الطبي في مملكة البحرين، وأنه جرى التطرق إلى العديد من المسائل من بينها كادر الأطباء وتطويره، وكيفية تحسين رواتب الأطباء المتدنية، وتحديد ساعات عمل الأطباء في جميع التخصصات، ومساوات جميع أطباء المملكة من حيث الرواتب وساعات العمل، وتحسين ظروف عمل أطباء العائلة.

وأوضح د. رفيع أن الطرفين استعرضا آخر التطورات على موضوع الكادر الذي وضعته لجنة الكادر بجمعية الأطباء قبل نحو عام، والذي تمت مناقشته مع وزارة الصحة وأعضاء من ديوان الخدمة المدنية، وقال “اطلعنا من رئيس الديوان على احتياجات الطبيب البحريني وتحقيق زيادة بعض العلاوات الحالية للأطباء الاستشاريين مع ديوان الخدمة المدنية”.

وأشاد رئيس الجمعية بمدى تفهم رئيس ديوان الخدمة المدنية لمطالب الأطباء، معربا عن أمله بتحقيق هذه المطالب بالسرعة الممكنة وبالتعاون مع جميع المعنيين، وذلك بما ينهض بواقع الطبيب في المملكة وينعكس إيجابا على متلقي الخدمات الطبية بشكل عام.

———————————————————————————

المتلقى الخليجي الثاني للإدارة الطبية

المتلقى الخليجي الثاني للإدارة الطبية

جمعية الأطباء تقيم الملتقى الخليجي الثاني للإدارة الطبية

المنامة في 13 سبتمبر/ بنا / قال رئيس مجلس إدارة جمعية الأطباء البحرينية الدكتور محمد عبدالله رفيع إن “الملتقى الخليجي الثاني للإدارة الطبية” الذي تفتتحه الجمعية مساء الثلاثاء القادم يهدف إلى تعزيز الوعي العام بمسألة الأخطاء الطبية، ومواكبة التطورات المهنية والإدارية والقانونية عالميا في هذا المجال.

وأكد الدكتور رفيع أن انعقاد هذا الملتقى يشكل فرصة كبيرة لإنشاء جسور التواصل والتعاون بين الطبيب البحريني ونظرائه على الصعيدين المحلي والإقليمي، خاصة وأنه يستقطب جملة من المتحدثين والخبراء والأخصائيين المرموقين من البحرين والخليج العربي والعالم.

وأوضح أن الملتقى الذي يقام تحت رعاية الدكتور الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة وزير الدولة لشؤون الدفاع رئيس المجلس الأعلى للصحة، يتيح أمام العاملين في المجال الصحي والطبي فرصة كبيرة لتبادل الخبرات ومناقشة التحديات التي تواجه القطاع الصحي بشكل عام، كما يهدف الملتقى إلى تقديم اوراق عمل مميزة بحضور نخبة من المهتمين من داخل المملكة وخارجها.

وقال رئيس الجمعية إن “الملتقى الخليجي الثاني للإدارة الطبية” يتضمن طرح ومناقشة العديد من الموضوعات ذات الأهمية بالنسبة للطبيب والجسم الطبي بشكل عام ومن بينها “مفهوم الخطأ الطبي “و “ممارسات السلامة” و”قضايا قانونية” و”إدارة ضغوطات العمل”، و”بناء فرق العمل” و”إدارة الوقت” وغيرها.

ولفت الدكتور محمد رفيع حرص الجمعية إلى أن عقد هذه الملتقى السنوي ليكون منصة للقاء الأطباء والباحثين من داخل البحرين وخارجها، ودفع عملية البحث العلمي الطبي في البحرين، مشيرا إلى أن “الملتقى الخليجي الثاني للإدارة الطبية” هو أحد الفعاليات المهمة التي تنظمها جمعية الأطباء بالتعاون مع شركة اكت سمارت ضمن برنامج نشاطات الجمعية المتواصلة تحقيقا لهدفها الاسمى المتمثل في تعزيز سمعة الطبيب البحريني لدى المجتمع والنهوض به من جميع النواحي العلمية والمهنية والاجتماعية.

———————————————————————————–

لقاء جامعة الخليج العربي

لقاء جامعة الخليج العربي

جمعية الأطباء تبحث مع جامعة الخليج العربي استحداث برامج تدريبية متقدمة

أجرت جمعية الأطباء البحرينية عدة تفاهمات مع جامعة الخليج العربي تتعلق باستحداث برامج تدريبية لمرحلة ما بعد الامتياز مثل “الدبلوم الطبي” بما يعزز من كفاءة الطبيب وفرصه في التوظيف والترقي الوظيفي.

وقال رئيس الجمعية الدكتور محمد عبد الله رفيع في تصريح له على هامش لقاء جميع مجلس إدارة الجمعية مع رئيس جامعة الخليج العربي الدكتور خالد العوهلي إن الطرفين اتفقا على تفاهمات أخرى بشأن مشاركة الطاقم العلمي في الجامعة بمختلف أنشطة جمعية الأطباء العلمية والتدريبية، ومساهمة أستاذة الجامعة في المجلة الطبية للجمعية والنشرات العلمية، وادماج طلبة الطب البشري في جامعة الخليج في فعاليات الجمعية العملية والاجتماعية.

وأكد رئيس الجمعية أن ما حققته جامعة الخليج العربي من انجازات والمكانة الرفيعة والسمعة الطيبة التي باتت تحظى بها محليا وإقليميا وحتى عالميا وما تزخر به من كوادر، ومستوى الخريجين، هو محل فخر واعتزاز من قبل الأطباء في البحرين، مشيدا في الوقت ذاته بالتفهم العميق والدعم الذي أبداه رئيس الجامعة خلال اللقاء واستعداده للتعاون مع الجمعية ومساندتها في نشاطاتها العلمية والاجتماعية.

وأوضح الدكتور رفيع أن ذلك يحفز جمعية الأطباء على بناء شراكة استراتيجية مثمرة مع جامعة الخليج العربي وإطلاق برامج وفعاليات مشتركة تحقق أقصى فائدة مرجة من ثمار التعاون بين الطرفين وتحقيق التطلعات المشتركة في تعزيز الواقع الطبي والصحي في مملكة البحرين.

وأشار إلى أن اللقاء يأتي من منطلق إيمان جمعية الأطباء بالشراكة المجتمعية وتأسيس علاقات تعاون منتجة مع العديد من الجهات الرسمية والأهلية ذات الصلة بالعمل الطبي والصحي بشكل عام بما يحقق هدف الجمعية الأسمى وهو النهوض بالطبيب البحريني في شتى المجالات.

———————————————————————————–

زيارة مستشفى قوة الدفاع

زيارة مستشفى قوة الدفاع

جمعية الأطباء تبحث مع مستشفى قوة الدفاع توحيد المزايا بين الأطباء المدنيين والعسكريين

قال رئيس جمعية الأطباء الدكتور محمد عبدالله رفيع إن مجلس إدارة الجمعية بحث مع قائد الخدمات الطبية الملكية بقوة دفاع البحرين اللواء طبيب البروفيسور الشيخ خالد بن علي آل خليفة العديد من النقاط الهادفة للنهوض بالطبيب البحريني ومن بينها مساواة الأطباء المدنيين بمستشفى قوة الدفاع بنظرائهم العسكريين، وأشاد رئيس الجمعية بمدى الاهتمام الكبير والتفهم العميق الذين أبداهما سعادة اللواء لوضع الطبيب بشكل عام في مملكة البحرين وضرورة النهوض به.

وأوضح الدكتور رفيع أن الاجتماع تطرق إلى العمل على المساواة بين جميع الأطباء في المملكة من حيث الامتيازات والكادر، وتوحيد الامتيازات بين الطبيبين المدني والعسكري، إضافة إلى تفعل كادر اطباء الأسنان، ولفت إلى أن مجلس إدارة الجمعية حرص على توجيه دعوة لجميع الأطباء في مستشفى قوة الدفاع لتعزيز مشاركتهم الفعالة في نشاطات الجمعية ولجانها ومجلتها ورسم استراتيجيتها العامة وتحقيق أهدافها.

وفي السياق ذاته أكد الدكتور رفيع أن وجود خليط من الأطباء في مجلس إدارة جمعية الأطباء من مختلف مستشفيات المملكة ومن بينها وزارة الصحة والمستشفى العسكري ومستشفى الملك حمد وطب الأسنان يخدم الطبيب البحريني أينما كان موقعه.

وأعرب رئيس الجمعية عن شكره لسعادة اللواء طبيب البروفيسور الشيخ خالد بن علي آل خليفة على دعمه ومؤازرته الشخصية لجمعية الأطباء في سعيها لتحقيق هدفها الأسمى المتمثل بالنهوض بالطبيب البحريني، وأكد ضرورة تعميق الشراكة الاستراتيجية بين الطرفين بغية إيجاد برامج وخطط دائمة لتسريع النهوض بالجانب الطبي والارتقاء بمستوى الخدمات الطبية على مختلف الأصعدة العلاجية والإدارية.

كما أعرب الدكتور رفيع عن إعجابه بما تبذله إدارة المستشفى العسكري من جهود لتوفير الرعاية الصحية المتقدمة من خلال المنشآت الحديثة والأجهزة المتقدمة والأنظمة المتطورة والكفاءات الطبية والفنية.

وجدد رئيس الجمعية تأكيده أن مجلس الإدارة الجديد وضع في مقدمة أهدافه تعزيز صورة الطبيب في نظر المجتمع، والسعي لرفع المستوى المعيشي للطبيب، والعمل على تقديم دعم لوجستي للأطباء يمكِّنهم من أداء مهامهم على أكمل وجه، وقال إن المجلس سيعمل بالتعاون مع الجميع على تحسين المنظومة الطبية في مملكة البحرين بشكل عام، انطلاقا من تحسين وضع الطبيب المادي والاجتماعي، وبيئة العمل، بما ينعكس إيجابا في النهاية على متلقي الخدمة من المرضى والمواطنين والمقيمين.

—————————————————————————————-

 

لقاء سعادة وزير الصحة

لقاء سعادة وزير الصحة

وزير الصحة يهنئ الأطباء البحرينية بنجاح انتخاباتها

المنامة في 13 ابريل / بنا/ توجه سعادة السيد صادق بن عبدالكريم الشهابي وزير الصحة بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مجلس إدارة جمعية الأطباء الجديد وأعضائه وذلك بمناسبة انعقاد انتخابات الجمعية التي جرت يوم الجمعة الماضي.

وعبر سعادة السيد الوزير عن تطلعاته بأن يواصل مجلس إدارة جمعية الأطباء الجديد جهوده وسعيه الدؤوب في خدمة وتعزيز صورة الطبيب في المجتمع البحريني والوقوف على احتياجات الأطباء ودعمهم من أجل أن يؤدوا المهام الموكلة اليهم على أكمل وجه بالإضافة إلى تمنيات سعادته باستمرار التعاون بين وزارة الصحة وجمعية الأطباء البحرينية للارتقاء بصورة الطبيب البحريني.

وأكد سعادة السيد صادق بن عبدالكريم الشهابي وزير الصحة على دعم القيادة الرشيدة الدائم والفاعل لوزارة الصحة وجمعية الأطباء البحرينية ودعمها لكل الخدمات الصحية والعلاجية والتأهيلية التي تقدمها وزارة الصحة والتي تضعها القيادة على سلم أولوياتها.

موضحا بان الوزارة تحرص على متابعة الملفات التي تمثل أهمية لدى الأطباء في مملكة البحرين كملف فصل الطب العام عن الخاص مؤكداً على أن بحث ومناقشة الملفات التي تشغل الكوادر الطبية تنال اهتماما كبيراً لدى وزارة الصحة، وإن علاجها بلا شك سيساهم في إيجاد بيئة صحيه ومشجعة لإبراز كفاءات الطبيب البحريني.

وأشار سعادة السيد الوزير إلى أن هناك العديد من المسئوليات الواقعة على عاتق مجلس الإدارة الجديد بالجمعية وأن أدائها لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال التعاون الكامل بين إدارة الجمعية واعضائها وبين الجمعية والمؤسسات الصحية الحكومية والخاصة معاً، مع ضرورة أن تضع الجمعية نصب عينها الأهداف الأساسية من الحرص على أداء عملها بكل تفاني وإخلاص والارتقاء بصورة الطبيب في مملكة البحرين الحبيبة، والعمل على خدمة المرضى، ناهيك إلى أهمية أن يعمل الأطباء من خلال جمعيتهم في التعاون مع وزارة الصحة لوضع المقترحات والخطط التي تساهم في تعزيز صورة الطبيب.

وجدد سعادة السيد الوزير في ختام تصريحه تهانيه وتبريكاته لجمعية الأطباء البحرينية سائلاً المولى عز وجل للجمعية وأعضائها كل التوفيق والنجاح وتحقيق الأهداف التي تتطلع عليها، بما يعود بالنفع والفائدة على الأطباء والمجتمع.

   ————————————————————————————-

لقاء صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر

لقاء صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر

سمو رئيس الوزراء يستقبل رئيس وأعضاء مجلس إدارة جمعية الاطباء البحرينية  

المنامة في 20 مايو/ بنا / لدى استقبال سموه، رئيس وأعضاء مجلس إدارة جمعية الاطباء البحرينية، أكد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء حرص الحكومة ودعمها المتواصل للمجال الطبي والصحي والعاملين فيه للارتقاء بمستوى الرعاية والصحة بمملكة البحرين وإبقائها على مستواها المتميز، وان الحكومة تواصل العمل على دعم القطاع الصحي والطبي وتحسين ظروف العاملين فيه، مستذكرا سموه بالتقدير الدور الذي اضطلع كل من سما بمهنة الطب ونأى بها عن أية تجاذبات سياسية،أو وجهها لأغراض بعيدة عن رسالة الطب النبيلة.

وكان صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء قد استقبل بقصر القضيبية صباح اليوم الدكتور محمد عبد الله رفيع رئيس جمعية الأطباء البحرينية وأعضاء مجلس إدارة الجمعية، حيث هنأهم سموه بتشكيل مجلس الإدارة الجديد وما حازوه من ثقة الأطباء والكوادر الطبية لتبوء المسئولية ووضع الجمعية على أعتاب مرحلة جديدة للنهوض بدورها في توفير البيئة السليمة لمزاولة هذه المهنة الإنسانية النبيلة.

وأكد سموه أن مملكة البحرين أولت اهتماما متزايدا بالرعاية الصحية والطبية وتأمين مستلزماتها ورفع مؤشرات المستوى الصحي لمواطنيها، وأنها تحرص باستمرار على تعزيز وتطوير نظم الرعاية الصحية وفقا المعايير الدولية بما يوفر للمواطن أعلى مستوى من الخدمة الصحية والطبية المتميزة.

وقال سموه إن جهود التنمية في البحرين أثمرت ما ننعم به الآن من مستو عال من التقدم والتطور في كافة القطاعات ومن بينها القطاع الطبي، لأنها ركزت أهدافها على بناء الإنسان البحريني وتأهيله ورعايته تعليميا وصحيا.

وخاطب سموه الأطباء قائلا “إننا نقف إلى جانبكم ونساندكم في توجهاتكم ومساعيكم للعمل من أجل النهوض بالقطاع الصحي، وأداء رسالة الطب النبيلة، ونضع أيدينا في أيديكم من أجل تنمية بلدنا والارتقاء بطاقاته في كافة المجالات”.

وحث سموه أعضاء جمعية الأطباء على العمل باستمرار من أجل التزود بالعلم والمعرفة وبناء علاقات مع المراكز البحثية والعلمية الإقليمية والدولية المتقدمة بالشكل الذي ينمي من قدرات الخبرات الوطنية ويحقق رقي وازدهار في الخدمات الصحية بالمملكة.

وأشار سموه إلى حرص الحكومة على تحسين وتطوير الوضع المهني والمعيشي للأطباء والمهن الطبية، مبديا سموه ترحيبه بالاستماع إلى الأطباء والتعرف على ما يواجهونه من تحديات للتوصل إلى الحلول التي تكفل للأطباء بيئة عمل أفضل من كافة النواحي.

من جانبه، أعرب الدكتور محمد عبد الله رفيع رئيس جمعية الأطباء البحرينية عن تشرفه وأعضاء مجلس إدارة الجمعية بلقاء صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، مؤكدا أن سموه هو القائد والرمز الذي يدرك أهمية دور المجتمع المدني في عملية التنمية ويشجعه.

وأعرب عن بالغ الشكر والتقدير لسموه على ما يوليه سموه من دعم ومسانده لتطوير القطاع الصحي والارتقاء بمستوى خدماته، مشيداً بدعم سموه للعاملين في الحقل الطبي وتشجيعه المستمر لهم للارتقاء بمستوى المهنة والحفاظ على ما حققته المملكة من إنجازات في مجال الرعاية الصحية والخدمات الطبية والعلاجية.

————————————————————–

مجلس إدارة الجمعية

مجلس إدارة الجمعية

جمعية الأطباء تنتخب مجلس إدارتها الجديد

صحيفة البلاد:
اختار أعضاء جمعية الاطباء يوم امس الدكتور محمد عبدالله رفيع الذي يشغل منصب استشاري الأورام والمسالك البولية في مجمع السلمانية رئيسا جديد لجمعية الاطباء خلفا لمها الكواري الرئيس السابق للجمعية في دورتها الماضية، في انتخابات طويلة وهادئة وسلسة، ابتدأت من الثامنة صباحا وتواصلت حتى الثامنة مساء في مقر الجمعية بالجفير، بينما حسمت الدكتورة غادة القاسم التي تشغل منصب استشاري طب طوارىء أطفال في مستشفى قوة دفاع البحرين منصب نائب الرئيس.
وفاز بمنصب أمين السر مناف القحطاني استشاري طب الامراض المعدية في المستشفى العسكري، وصلاح الغانم الذي يشغل منصب استشاري طب طوارئ في المستشفى العسكري لمنصب الامين المالي بالتزكية.
ونجحت نورة بطي وهي طبيب مقيم للامراض الباطنية في مستشفى الملك حمد الجامعي ومرام الشربتي أخصائي طب العائلة في مركز الحورة الصحي وعائشة المنصوري (استشارية طب وجراحة الاسنان) في تثبيت أنفسهن في عضوية مجلس الادارة.
وحصدت غادة القاسم على 244 صوتا، ومناف القحطاني على 242 صوتا، و 233 لنورة بطي، و242 لمرام الشربتي، و 223 لعائشة المنصوري.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s